مصطفى نعمانمصطفى نعمان

عن حصار تعز


عند التوقيع على اتفاق ستوكهولم تزايدت الآمال في رفع الحصار الغبي عن تعز وانتهاء معاناة ناسها في المرور بطرق اقل ما توصف بها انها غير آدمية!

مرت ايام وأسابيع وأشهر ولم يحدث اي تقدم في هذا المسار الذي يعبر عن الانحطاط الأخلاقي بالإصرار على تعذيب الناس.

الحوثيون المتحكمون بكل المعابر الأساسية يصرون على ان فتح المعابر يجب ربطه بهدنة كاملة في عموم المحافظة.. وطالبت "الشرعية" بفتحها دون قيد او شرط..

ابناء تعز وقعوا ضحية خلاف حول السيطرة على تعز، في حين يمكن للحوثيين فتح المعبر الرئيسي في الحوبان مع استمرار سيطرتهم عليه من الجهة الشمالية...

يجب فتح معبر الحوبان دون تفاوض وابعاده عن كل التفاهمات السياسية وصراع المليشيات! والحوثيون معنيون وحدهم بهذا الإجراء.. فقد صار تعبيرا وقحاً عن عدم الاكتراث بحياة الأطفال والمرضى والشيوخ والعابرين!

ان المناشدة لطرف يمني بتخفيف الأذى عن يمنيين ومنحهم حق الحركة والتنقل والحياة، يعبر عن المستوى الأخلاقي والإنساني الذي أوصلتنا اليه الحرب!


* من حائط الكاتب على موقع فيسبوك.

Powered by Froala Editor


قرائة المقال من عين العرب

عين العرب -

منذ شهر

-

121 مشاهدة

مقالات ذات صلة

Who is Abdul Majid Al-Zindani

عين العرب

منذ 3 أسابيع

-

49 مشاهدة