شهاب الحامدشهاب الحامد

ابين تطرد الغرباء

مشكلة أبين ليست في الحزام الأمني ولا في المجلس الإنتقالي حتى تتزعور البواقي المبعثرة من فاقدي المصالح المستقوية بالمليشيات المأربية الإصلاحية والجماعات الإرهابية ..


مشكلة أبين الحقيقية والمزمنة هي نرجسية لعض أبنائها المسؤولين في الدولة (رؤساء او وزراء او محافظين).


جميعهم باستثناء الرئيس سالمين يستدعوا القبيلة ويستنجدوا بالمنطقة ويهدوا المعبد على الجميع اذا ما اهتزت كراسيهم او تضررت مصالحهم ، ثم يفرون وتبقى أبين هي أبين كالحة بلا ملامح وبلا أمل !.


كتبت قبل أشهر ماملخصة : اذا مررت بأبين لا تجد فيها مايستهوي الكيمراء لالتقاطة سوى مدخلها الغربي تيمنا بمن سبق. 

وتمنيت لو ان المعنيين في المحافظة يفتحوا خط ساخن مع الامارات لدعم التنمية وإعادة الخدمات في عموم المحافظة بدلا من إستعدائها لكن الظاهر ان رضا الإخونج  مقدم على مصالح الناس.


الشاهد ان رجال الدولة الأبينيون ( النرجسيون) في كل مرة لايتذكرون أبين الا قبل الهروب بأيام ولو انهم أكرموها بالقليل من البناء والنماء والخدمات لما طردتهم مودية اليوم ولا رفضتهم لودر بالأمس ولما احتاج المحافظ الأبيني الإذن بالمرور في محافظته من الغرباء .

Powered by Froala Editor


قرائة المقال من عين العرب

عين العرب -

منذ 3 أسابيع

-

47 مشاهدة

مقالات ذات صلة