سعيد عبداللهسعيد عبدالله

عن اتفاق الرياض

اتفاق الرياض، خطوة في طريقٍ طويل.. والعبرة دائماً بصدق النوايا وقوة الضمناء ووضوح رؤيتهم.


وستظل مسؤلية الانتقالي كبيرة في هذه المرحلة لتثبيت مبدأ تقاسم السلطة بين الشمال والجنوب، والحذر من نوايا الطرف الآخر لتحويل المبدأ الهام إلى تقاسم مناصب السلطة.


أما مؤتمر حضرموت الجامع لصاحبه عمرو بن حبريش فهو من مكون الشرعية ويتبع أسرة هادي وأبناءه ولا علاقة لمطالب حضرموت بجامع عمرو بن حبريش.


وكذلك الائتلاف الوطني لصاحبه العيسي، هو نفس المجلس الأعلى للحراك لصاحبه فؤاد راشد.


كل هذه الشقاديف تخص أسرة هادي وأبناءه وخاصة ناصر عبد ربه منصور.


ترفع حضرموت والجنوب والحراك شعارات بينما التمثيل الحقيقي لهادي وابنه والجماعة التي تسانده.


ولهذا هذه اللعبة مقززة وقد انكشفت وأنا هنا أرفض تماماً إقصاء جامع عمرو بن حبريش وإئتلاف العيسي وحراك فؤاد.. لكن هذه الأشياء تخص هادي وأبناءه ويجب أن يرتب لها حضور في جهته هو إذا كان هو المؤتمر فهم مؤتمريون جناح هادي، واذا كان هو الإصلاح فهم إصلاحيون، واذا كان هو مستقل فهم معه.


هم معه ولا بد يقسم لهم من قسمه هو لأنهم معه أصلاً وتبعه، وهو وابنه من فتح هذه الدكاكين فكيف يطالب لهم حضور عند غيره..


هذا اللعب البليد انكشف وأخذ وقته والسماح بالتمثيل المتعدد للجهه الواحدة أكذوبة تضمن فشل أي اتفاق لأنها علامة عدم الجدية وعدم المصداقية.

Powered by Froala Editor


قرائة المقال من عين العرب

عين العرب -

منذ 3 أسابيع

-

56 مشاهدة

مقالات ذات صلة