نبيل الصوفينبيل الصوفي

لن نرثي الشمال..

الأشقاء إن تعبوا من الشمال، فسيشترون الجنوب ويبيعونا للإمكانيات.


سيوفّرون لنا المال والفنادق والمتاجر والفسح في كل بلاد.. لكي نترك الجنوب يقطف ثمار رجولته ضد الحوثي والإخوان.


وسننشغل نحن نصفنا في الفنادق ونصفنا في الشتات، داخل وخارج اليمن، متسترين بشعارات كاذبة وخطابات رنّانة، فيما الحوثي يوطّد أقدامه كل ساعة في قلب كل يمني شمالاً..


هتفنا للجنوب، كي يقود حربنا شمالاً، فقالت قوى الشمال بمختلف فصائلها: هذا دعم للانفصال، وهذه خيانة للوحدة.


أعاقوا الجنوب من أن يحرّر الشمال، قالوا هذه انفصالية.. الوحدوية عندهم هي أن يبقى الجنوب ساحة خلفية يخبئون فيها مصالحهم.. مع كل هزيمة ينالونها من الحوثي.


اليوم، يتقاسم الجنوبيون الجنوب، ومع أنّ هناك حديثاً عن تمثيل شمالي، فهذا الشمال في الرياض ليس إلا شمالاً فردياً لا شعب ولا أرض له..


الشمال الحقيقي هناك تحت رحمة ذراع إيران.


ومع ذلك.. لن ننعي الشمال.


كلما انكشف حالنا استيقظ فينا من يدرك الحال، وأياً يكن التحدي، فسنصنع يوماً، كلما استيقظ فينا الشمال وحيداً وعارياً وموجوعاً استعدنا إرادتنا.. أو "متنا على وجه الجدار".

Powered by Froala Editor


قرائة المقال من عين العرب

عين العرب -

منذ 3 أسابيع

-

78 مشاهدة

مقالات ذات صلة