عبدالله فرحان عبدالله فرحان

عبدالله فرحان : تعز لا تحتمل معركة اخرى

عقلاء تعز ومرجعياتها عليهم أن يتدخلوا وبقوة لإيقاف التصعيد العسكري في التربة، فتعز لم تعد تتحمل.* * *محاولات لإعادة إدارة الدولة على الطريقة المشائخية أيام المعمري.هكذا يريد الفساد المتدثر بجلباب الخيرية أن يستجلب أموال الدولة إلى حساباته الخاصة ليحل محل المؤسسات.الأخت ارتفاع القباطي (ارتفاع تعز) أحد هذه النماذج.. نموذج بتاع كله.. طب عام وجراحة.كانت تعمل في مجال استجلاب الدعم الخيري لمشاريع إغاثية وخزانات سقيا.. وجهودها مشكورة في تلك المهام وحسابها على الله، ومن اختصاصات وشؤون الداعمين فاعلي الخير وليس لنا علاقة في ذلك سوى تقدير جهودها وشكرها.لكن في المقابل أن تتحول ارتفاع الخيرية من رئيسة مركز التوعية البيئية كمنصب رسمي حكومي مهامه مقتصر فقط على التوعية البيئية دون المهام التنفيذية إلى أن تتولى مهام فنية تنفيذية متمثلة في حملات الرش بديلا للفرق الفنية المتخصصة في ذلك لدى مكتب الصحة مقابل اعتمادات مالية تصرف لها من حسابات صندوق النظافة، في الوقت الذي يتولى الهلال الأحمر ومكتب الصحة تلك المهام.. فهذا يعد أمرا غير مقبول ويندرج أيضا ضمن صفقات الفساد المالي وإهدار للمال العام.مهام أخرى أيضا أرادت ارتفاع أن تتولى مهامها لتحل بديلا لمهام صندوق النظافة وتتمثل في حملات رفع المخلفات ويراد منها نيل اعتمادات مالية من حسابات الصندوق.. وهو أمر لا توصيف له سوى صفقات فساد بجلباب الناسك والرهبان..!!نحن باختصار نريد دولة ونطالب بأن تتولى المؤسسات مهامها وفق الواجب المناط بها، وأن نحاسبها على التقصير، ولا قبول مطلقا لإحلال بديل على حساب موازنات المؤسسات.* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك
قرائة المقال من نيوز يمن

نيوز يمن -

منذ 5 أيام

-

24 مشاهدة

مقالات ذات صلة

شعر

شعر : ضد الوطن

نيوز يمن -

منذ ساعة

-

5 مشاهدة

شعر

شعر : ضد الوطن

نيوز يمن -

منذ ساعة

-

5 مشاهدة

نبيل الصوفي

ناهي لك

منذ 3 أسابيع

-

169 مشاهدة