محمد عبده الشجاع محمد عبده الشجاع

محمد عبده الشجاع : الهجوم غير المبرر على حراس الجمهورية من قبل قناة المهرية

اليوم سمعت حلقة من برنامج "التاسعة" للصديق عارف الصرمي والذي يبث على قناة "المهرية" الفضائية.الحلقة موجهة للهجوم على قوات حراس الجمهورية في الساحل الغربي وعلى طريقة صاحبة نوبل للحروب توكل كرمان.لم أدر -حينها- أأشفق على، علي صلاح أحمد، أم على عارف الصرمي، أم على الضيوف؛ أحدهم دكتوراه في العلاقات الدولية عادل المسني.مما أورده المسني بأنه سيقاتل قوات الساحل مثلها مثل الحوثي، والانتقالي، وقوات حفتر في ليبيا، وخلص إلى أن "المال الخليجي" لن يفيد طارق عفاش وقد سقط قبله خليفة حفتر وهو الآن يلملم أوراقه.دكتور العلاقة الدولية بكل تأكيد ستنتهي الحلقة وسيخرج لاستلام حق التحليل السياسي والمواصلات من المال الخليجي.أقول. لا بأس في ظل هذه الظروف أن تعمل لكن لا يجب أن تهدم أكثر أو على الأقل ليس منطقيا أن تقفز على الواقع، وتغرد خارج السرب، فقط لمجرد أن توّجه القناة يريد هذا.كما أن افتتاح عشرات القنوات لمهاجمة دولة الإمارات بتلك الطريقة، لن يحل مشكلة اليمن، ولن يقرب وجهات النظر، ولن ينزع فتيل التباينات الحادة.أين ذهب عارف الصرمي الذي كان يحلق مثل نسر في طرحه وحواراته، ويسبر الأغوار بالأسئلة، وهو الذي أثار العديد من القضايا وشغل الناس والرأي العام بقفشاته.لنفترض أن طارق عفاش هُزم في معركة ما في صنعاء بعد أن كانت قد خرجت من يده وهي لم تكن معركته وحده؛ على الأقل بعد خروجه وعمه من السلطة بدعم من الراعي الرسمي لقناة المهرية (قطر).ولنفترض أن هناك مجاميع أو قوات من تهامة تتعرض للتهميش، وأنه لا توجد حاضنة شعبية لقوات حراس الجمهورية كونها أتت من أدغال إفريقيا، وسيندحرون عما قريب من قبل الشرعية النائمة.ولنفترض أن قوات الساحل الغربي مدعومة من الإمارات، أليست هذه الدولة ضمن التحالف مع المملكة العربية السعودية، وهي من دعمت كل الأطراف بالمال والسلاح منذ العام 2015.لماذا قوات طارق حالة شاذة، بينما هناك قوات متعددة في شبوة، ومأرب، وتعز، والمهرة، وأبين، وحتى في سقطرى، وأنا هنا لا أستعرض المقارنة للتبرير وإنما للحديث عن الواقع.أعتقد بل أجزم أننا لن ننجو طالما وأننا نكيل بمكيالين، ونشتت قضايانا المصيرية في دهاليز الإعلام، واروقة المجتمع الدولي، ودول الإقليم بهذه الصورة.ماذا فعل بنا الاستقطاب السياسي والإعلامي، كيف تسابقوا علينا بهذه الصورة؛ ونحن الذين ننشد وطنا خاليا من التبعية.ليمدد أبو حنيفة ولا يبالي.
قرائة المقال من نيوز يمن

نيوز يمن -

منذ 5 أيام

-

16 مشاهدة

مقالات ذات صلة

شعر

شعر : ضد الوطن

نيوز يمن -

منذ 21 دقيقة

-

3 مشاهدة

شعر

شعر : ضد الوطن

نيوز يمن -

منذ 21 دقيقة

-

3 مشاهدة

نبيل الصوفي

ناهي لك

منذ 3 أسابيع

-

169 مشاهدة