اهم الأخبار

نائف زين ناصرنائف زين ناصر

ثرة للبطولة والصمود عنوان وللغزاة جحيمٌ و مقبرة


ثمة حقيقة لابد من قولها حول  جبهة ثرة بمديرية لودر محافظة أبين وصمود المقاتلين فيها وذودهم ببسالة عن لودر وماجاورها بشكل خاص وأبين وغيرها بشكل عام  من غزو غزاة  المليشيات الحوثية الإجرامية المجوسية الرافضية  التي حاولت وتحاول  عبثاً وبإستماته التوغل عبر ثرة من إتجاه البيضاء مروراً بمكيراس التي يسيطرون عليها وصولاً إلى جبهة ثره ولكن هذا لن يتحقق هذا بفضل الله تعالى ثم بفضل صمود المقاتلين الأبطال في ثرة العزة والشموخ  وشجاعة الرجال الذين يترجموا أقوالهم إلى أفعال. 

حقيقة هي ملاحم بطولية سطرها ويسطرها أعداداً من المقاتلين الأبطال المرابطين ليلاً ونهاراً في  جبهة ثرة بقيادة قائد الجبهة  القائد البطل طه حسين أبوبكر  مقاتلين أبطال صناديد عقدوا العزم وتحلوا بقدر كبير من الشجاعة والبسالة ستمرغ أنوف هذه المليشيات في تراب وجبال ثرة الشامخة بشموخ أبناء مديريات أبين الوسطى وشموخ أبناء محافظة الخير والعطاء والبطولات أبين وأن كانت هذه المليشيات الباغية  لجأت وقد تلجأ إلى عملية القصف المدفعي بعيد المدى على مدينة  لودر أو  غيرها-  كون هذه المليشيات تتمركز بمواقع جبلية مرتفعة- إلا أن هذه الإستهدافات لم ولن تكسر شوكة مقاومة جبهة ثرة بل على العكس تماماً ستزيد العزيمة والإصرار لدى المقاتلين في الرد على مواقع  هذه المليشيات وفق الإمكانيات البسيطة والغير كافية التي لديهم بإعتقادي وأيضاً  بالمرابطة في الجبهة ومنع توغل هذه المليشيات المجوسية التي تدرك أن أي محاولة بائسة منها للتوغل يعني ببساطة أن ثرة بجبالها وأرتفاعاتها  ستتحول  جحيم عليهم  ومقبرة جديدة  لهم ليست  جبهة ثره البطولة والصمود والإنتصار فحسب  بل كل الجبهات في الجنوب دون إستثناء .

تحية ووفاء وعرفان لأبطال ومقاتلي  جبهة ثرة  وقائدها الشجاع طه حسين أبوبكر سدد الله خطاهم ونصرهم على القوم الظالمين المجرمين وأن كان من رسالة نوجهها إلى الجهات المعنية عسكرياً فهذه رسالة و نداء عاجل نوجهه لضرورة وسرعة مد مقاتلي جبهة ثره بالإسلحة النوعية والمطلوبة وفق ماتتطلبه الطبيعة الجغرافية الجبلية المعروفة هناك وأيضاً معالجة أي صعوبات تواجه الجبهة كما أن هناك حاجة ملحة  لمضاعفة التحفيز والتشجيع المعنوي لأبطال هذه الجبهة وغيرها  بكل الوسائل المطلوبة  ولعلي أعرج في هذه الجزئية على موضوع الزيارة الميدانية المهمة والإستثنائية إلى الخطوط الأمامية في جبهة ثره والتي قام  بها فريق من الإعلاميين والناشطين ثاني أيام عيد الفطر المبارك يتقدمهم فارس الإعلام الإبيني الأصيل الدكتور ياسر باعزب مدير عام إعلام أبين   وأيضاً الزملاء الأعزاء  جهاد حفيظ وأنور الصوفي وفهد البرشا وحكيم جهاد ومنصور العلهي وناطق الجبهة الشاب المتألق محمد جمال حيث تبادل الفريق  مع قيادة ومقاتلي الجبهة التهاني والتبريكات بمناسبة العيد ومثلت هذه الزيارة تحفيز وتشجيع لأبطال الجبهة ورفعت هذه الزيارة الجانب المعنوي لديهم فتحية وتقدير  للفريق الزائر وتحية لثرة   التي كانت ومازالت وستظل للبطولة  والصمود  عنوانٌ وللغزاة جحيمٌ و مقبرة.

Powered by Froala Editor


قرائة المقال من عين العرب

عين العرب -

منذ شهرين

-

0 مشاهدة

مقالات ذات صلة