عين العرب(خاص)عين العرب(خاص)

أبو العباس: الإخوان في تعز ارتكبوا جرائم حرب ضد الإنسانية



قال العقيد عادل عبده فارع أبو العباس قائد (كتائب أبو العباس ) التابعة للواء 35 مدرع الجيش الوطني في تعز ، أن مصطلح الجيش الوطني يطلق على الجيش الذي يحمي الدولة ويأتمر بأمرها ويدافع عنها بعيداً عن الأجندات الأخرى والتيارات السياسية ، وأن يكون الجيش الوطني تابعاً للدولة والوطن والشعب لا تابعاً لجماعة أو حزب سياسي أو تيار ديني .


جاء ذلك ، في حوار صحفي  أجراه موقع (PYC NEWS) مع العقيد عادل عبده فارع ( أبو العباس ) ، وفيما يلي كامل الحوار : 


أجرى الحوار : جاك روبيرت


بداية نتقدم لكم بالشكر والتقدير لاستجابتكم لنا لإجراء هذا الحوار ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم .


= سيادة العقيد عادل عبده فارع أبو العباس :كثيراً ما نسمع عن الكتائب التي تقودها في معركة تحرير تعز ضد الإنقلاب الحوثي ..


حدثنا عن الكتائب وهل هي تابعة للجيش الوطني ؟ 


- في البداية أشكر موقع PYC NEWS الذي أتاح لنا الحديث ونتمنى لكم التوفيق والسداد وبالنسبة لسؤالك فالكتائب تكونت في البداية من مجاميع بسيطة من الشباب المقاومين للإنقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية وأيضاً للدفاع عن تعز بعد أن غزاها الإنقلابيون ودمروها وقتلوا وشردوا أهلها ثم بعد ذلك تكاثر الرجال المنتسبين للكتائب .


عندما تم تشكيل الجيش الوطني انظمت الكتائب لـ اللواء 35 مدرع شرعية بقيادة العميد الركن عدنان الحمادي وبقينا ضمن الجيش الوطني الخاضع للشرعية ، ويستلم جنودنا رواتبهم من وزارة الدفاع اليمنية .


= الكل يعلم أن السلفيين أول من واجه الإنقلاب بداية من مركز دماج بصعدة ودفاعكم عن الوطن لا يزايد عليه أحد .

ويتساءل الكثير لماذا انخرط السلفيون في الحرب ؟ وهل الحرب فُرضت عليكم فرضاً ؟


- نعم نحن لا نريد الحرب ولكنها فرضت علينا ابتداءً من هجوم الحوثي ومحاصرته لدماج وللأسف كان ذلك في ظل وجود الشرعية .


انتقل الحوثي للسيطرة على المدن اليمنية وانهارت الدولة ووجدنا أنفسنا في تعز أمام آلة إجرام لم يسبق للتاريخ أن شهدها ولزاماً علينا الدفاع عن عقيدتنا وأرضنا والدفاع عن أنفسنا وهذا حق كفلته الشرائع السماوية والقوانين الدولية ، فنحن لم نطلب الحرب لكنها فُرضت علينا .


= في الآونة الأخيرة قررتم الخروج من مدينة تعز إلى جبهتكم الأخرى في الكدحة فلماذا اتخذتم هذا القرار ؟


- لم نكن نرغب بالبقاء في المدينة عندما طالتنا أيادي شركائنا بالمقاومة ودرءاً للفتنة وإراقة الدماء بين رفقاء النضال وشركاء السلاح قررنا الخروج ، فبعد أن كنا في السابق يد واحدة ضد الجماعات الإنقلابية المسلحة . 

لايمكن أن تسمح الكتائب بتوجيه سلاحنا ضد بعضنا ونترك الإنقلاب الحوثي في محيط المدينة يحاصر ويقصف ويتحين الفرصة لاقتحام المدينة ، فاختلافنا مع بعضنا يشمت بنا الأعداء ولن نسمح بذلك .


ثم عدلنا عن قرار الخروج بعد أن تدخل مكتب الرئاسة والتحالف ومن وزارة الدفاع اليمنية ووجهونا بالبقاء وعدم الخروج من المدينة .


لكننا تفاجأنا بعودة الهجوم الثاني والثالث من فصائل تتبع حزب الإصلاح ( الإخوان المسلمين ) فبدلاً من مواجهة الإنقلابيين في الجبهات حشدوا عناصرهم المسلحة وحاصروا المدينة القديمة ومقر كتائب أبي العباس في المدينة وقصفوا المنازل وارتكبوا جرائم حرب ضد الإنسانية ، وكنا قادرين على مواجهتهم إلا أننا فضلنا الخروج من المدينة إلى جبهتنا الأخرى في ريف تعز وذلك حفاظاً على سلامة المدنيين وحماية لأرواح الأبرياء .


= حسب توجيهات السلطة المحلية بتسليم المؤسسات والمقار الحكومية .. هل التزمت الكتائب بتلك التوجيهات وكم عدد المؤسسات التي سلمتها الكتائب للسلطة المحلية واللجنة الرئاسية ؟؟


- نعم سلمنا المقار والمؤسسات التي تحت أيدينا وعددها 27 مقراً ومؤسسة حكومية بينها القلعة والأمن السياسي وغيرها للأخ محافظ المحافظة السابق الدكتور / أمين أحمد محمود ولدينا محاضر الاستلام موقعة ، ولأننا من ضمن الدولة والشرعية اليمنية التي خرجنا للدفاع عنها وتثبيت أركان الدولة وشرعية الدولة بقيادة المشير الركن / عبدربه منصور هادي حفظه الله وهو الرئيس الشرعي الذي انتخبه الشعب ولسنا خارج إطار الدولة والشرعية ، سلمنا للدولة ويجب على الطرف الآخر أن يسلم ما تحت يديه للسلطة المحلية بقيادة محافظ المحافظة ويلتزم بقرارات السلطة المحلية المسؤولة علينا ولا يخالف قراراتها .


ويجب على حزب الإصلاح الابتعاد عن تحويل الجيش الوطني إلى مليشيات مسلحة لأن هذا يتعارض مع مفهوم الدولة المدنية ويتعارض مع الدستور اليمني وقانون السلطة المحلية وعلى الجميع احترام القانون والدولة والخضوع لقرارات السلطة المحلية إن أردنا بناء دولة ومؤسسات واحترمنا دماء شهدائنا وجرحانا وتضحيات أبناء تعز الأبطال .


حلم أبناء تعز بدولة ومؤسسات ولا يمكن أن نخذل حلمهم وهم يستحقون منا أن نُكرّم صمودهم ووقوفهم الأسطوري في وجه المليشيات الحوثية الإنقلابية ، واحتضانهم للمقاومة الشعبية والجيش الوطني بأن نكون عند مستوى ثقتهم وحلمهم وطموحهم . 


= تعيب عليكم بعض الأطراف الشريكة في المعارك استلامكم للدعم العسكري من التحالف وخاصة من الإمارات العربية المتحدة فما هو ردكم ؟


- التحالف دعم الجميع في إطار دعمه للشرعية ، تدخل التحالف لإعادة الشرعية بعد طلب الرئيس عبدربه منصور هادي له بذلك ، وقدم التحالف الكثير لليمن ولم يدعم فصيلاً معيناً دون آخر ولكنه دعم الكل ، وهو المنوط بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216 لإعادة الشرعية اليمنية وإنهاء الإنقلاب .


التحالف دعم المقاومة الشعبية وكل فصائلها ودعم الجيش الوطني وكنا نوجه الدعم لمحاربة المليشيات الحوثية الإنقلابية ولحماية المدنيين وتثبيت الدولة وهذا موثق لدى التحالف ولا يستطيع أن ينكره أحد ، وسلاح الجيش الوطني سواء في تعز أو في مأرب والجوف ونهم وصعدة والحديدة وعدن وكل الأراضي المحررة كله من التحالف وبدعم من التحالف المملكة والإمارات .


والتحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وعضوية دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ليس لهم أي هدف من اليمن سوى إعادة الشرعية اليمنية ومحاربة الإنقلاب الحوثي المدعوم من ايران .


وقيادة التحالف بمأرب بقيادة المملكة العربية السعودية ، والتحالف في عدن بقيادة الإمارات وكلهم تحت إطار التحالف يعملون كمنظومة واحدة وهدف واحد وهو إعادة الشرعية اليمنية وإنهاء الإنقلاب ، وللتحالف استخبارات وهي ترصد من يقاتل ويسخر الدعم لقتال المليشيات الإنقلابية ومن يمكر ويستغل الدعم لهدف آخر ، وليسوا غافلين عن المجريات في الأرض وبحسب ذلك يتم الدعم واستمراره .


أما في الساحل الغربي التحالف يدعم كل من يقاتل الإنقلاب ليحقق القضاء عليه ويعيد الشرعية كما وعد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله .


ولا ينكر دور التحالف إلا جاهل أو حاقد أو كذاب ونحن نقول للتحالف جزاكم الله خيراً لكل ما قدمتموه وتقدموه من أجل بلدنا اليمن ورحم الله شهداءكم الذين ارتقت أرواحهم دفاعاً على أرضنا وشفى الله جرحاكم فأنتم لم تبخلوا علينا بالدماء والمال والسلاح ونحن نستحق ، وموقفكم المساند لليمن لن ننساه .


= كيف تفسر علاقة الكتائب ببقية شركاء السلاح في تعز من وجهة نظر الكتائب ؟ 


- بالنسبة لنا نحن ننظر لكل رفقاء السلاح بنظرة شراكة وأخوة ولكن ما وجدناه منهم أنهم خذلونا ووجهوا سلاحهم ضدنا فكنا في الكتائب نواجه العدو في الجبهات بينما وللأسف أن بعض رفقاء السلاح وجهوا أسلحتهم على ظهورنا وعلى مقراتنا وأحيانا يتربصون بمقاتلينا العائدين من الجبهات فيقتلوهم أو يأسروهم وينهبون أسلحتهم .


لا يستطيعون إثبات التهم التي روجوها ضدنا ولن يستطيعوا لأننا نتعامل بكل شفافية ولا يوجد لدينا ما نخفيه ؛ نهبوا علينا أطقم وسيارات وسيارة إسعاف وأسلحة ومدفعية هاون 120 ملم وقد رفعنا بذلك للأخ المحافظ السابق والحالي ولحد الآن لم يعيدوا ما نهبوه منا .

عندما تتقطع وتنهب سلاح جنود تابعين للواء 35 مدرع التابع للشرعية فإنك بذلك تهاجم الشرعية وتخرج عليها ، نحن نقاتل عدواً مشتركاً والواجب أن تتوحد الجهود ضده لا أن يوجهوا سلاحهم علينا ، وإن وُجِدت النوايا المخلصة من طرفهم فنحن أكثر من يؤمن بوحدة الصف لمجابهة العدو ولكن نرى أن ذلك غير وارد في رغباتهم حسب المعطيات على الأرض .


= هل أثر قرار الخزانة الأمريكية في تصنيفكم بالإرهاب على مستوى أداء الكتائب في الميدان ؟ وكيف تعتبر هذا التصنيف ؟


- قرار الخزانة الأمريكية قرار سياسي مبني على تقارير مغلوطة وكاذبة روجتها قناة الجزيرة القطرية وأدواتها على الأرض ولم يؤثر القرار فيّ، فأنا مازلت وسأستمر بإذن الله في مقاتلة المليشيات الإنقلابية لاستعادة الشرعية اليمنية والوطن المسلوب مادامت الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي مستمرة بذلك ولن أتراجع أو أتوقف عن ذلك إلا إذا قررت الدولة بقيادة المشير هادي توقيف الحرب فإننا ننفذ أوامر الرئيس والدولة ولن نخرج على أوامرهم .


أيضاً ثاني يوم للقرار ذهبت إلى عدن والتقيت بقائد قوات التحالف حينها (( أبو ماجد )) وقلت مستعد لأي تحقيق يجريه التحالف معي بهذا الأمر سواء هنا باليمن أو بالرياض أو بالإمارات وقد رفعت الأمر للقائد العسكري لقوات التحالف العربي الأمير فهد بن تركي ليرفعه إلى ولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان حفظه الله وكذلك للأمير ولي عهد أبوظبي الأمير محمد بن زايد حفظه الله للنظر في القرار .


وأما أثر ذلك على الأفراد التابعين لي فإن مليشيات حزب الإصلاح حاولت استغلال القرار ضدي وضد أفرادي بالتأثير عليهم أنهم يعملون تحت مسمى الإرهاب وأن الطائرات الأمريكية ستضربهم و..و.. إلى ما هنالك ، وذلك لإضعاف معنوياتهم وخلخلة صفوفهم رغم أنهم في الصفوف الأمامية ، في مواجهة المليشيات الإنقلابية ، وفي قوانين الحروب يُعدّ هذا العمل الذي تقوم به مليشيات الطرف الآخر ضد جنود الكتائب خيانة للقضية الوطنية وللشرعية حيث تهز ثقة الجنود وتخلخل صفوفهم في وقت مواجهة العدو في الجبهات .


= قضية الإغتيالات في المدينة والمطلوبين أمنياً ما مدى تعاملكم مع الجهات الأمنية والسلطة المحلية في هذا الملف ، وهل طالت الإغتيالات أفراداً من الكتائب ؟


- طالت الإغتيالات أفرادنا في الكتائب وفقدنا العديد من الأبطال وقد قدمنا مبادرة لمحافظ تعز السابق تقضي بمقاتلة هؤلاء القتلة الخارجين عن القانون وقد شاركنا في الحملة الأمنية لمقاتلتهم والقبض عليهم ولدينا وثائق بذلك ولكن هناك من أراد خلط الأوراق وتوجيه الحملة الأمنية ضدنا بدلاً عن توجيهها ضد هؤلاء المجرمين حيث قام حزب الإصلاح بحرف مسار الحملة الأمنية وحدثت الفتنة والمشاكل في تعز بسبب ذلك .


نحن ضد الإرهاب والتطرف ( القاعدة وداعش ) وكل من هو خارج عن القانون والشرعية اليمنية برئاسة الرئيس اليمني المشير / عبدربه منصور هادي لأن عقيدتنا الإسلامية تختلف عن عقيدتهم وديننا الإسلامي يحرم إزهاق الأنفس البريئة ويجرّم ذلك العمل ويمنع الخروج على رئيس الدولة وينبذ التطرف والإرهاب ، ويجب أن تقوم الشرعية وبمساندة من التحالف وأنا وأفرادي معهم وسنقاتل جنباً إلى جنب ضد هؤلاء الخارجين عن القانون والإرهابيين لنجتثهم ونحمي مدينتنا منهم ونحمي الأمن والسلم الدوليين ونحافظ على سلامة الوطن والدول الأخرى .


سبق لنا في كتائب أبي العباس التابعة للواء 35 مدرع في الجيش الوطني أن حاربنا التنظيمات الإرهابية وقد قمنا بحملات أمنية وعسكرية ضد مناطق تمركز تنظيم القاعدة وتنظيم داعش في منطقة الجمهوري والجحملية وفي ريف تعز وقتلنا الكثير من قياداتهم وعناصرهم مثال : ( مفتي داعش في تعز وثلاثة آخرين من قيادات التنظيم ) ،

وطاردنا البقية ومن ضمنهم ( بلال الوافي الملقب أبو الوليد الوافي المطلوب دوليا ) ومازلنا مستمرين بذلك ولدينا في تشكيلات كتائب أبي العباس كتيبة ( مكافحة الإرهاب ) مهمتها إلى جانب بقية الكتائب محاربة التنظيمات الإرهابية وحماية المواطنين من جرائم الإرهابيين .


= ما هو موقفك من التحالف العربي ؟ وهل حقق التحالف الهدف الذي جاء من أجله أم أنه خذل اليمن ؟ 


- التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقفوا وساندوا اليمن ولم يتخلوا عنه وحققوا الكثير من إعادة الشرعية اليمنية في العديد من المحافظات اليمنية ومازالوا مستمرين بدعم الحكومة اليمنية الشرعية حتى استكمال تحرير اليمن كاملاً من سيطرة المليشيات الحوثية الإنقلابية المدعومة من ايران .


لم يخذلنا التحالف العربي ومن يقول هذا فهو صاحب مشروع ضد الوطن والسلم والأمن اليمني والإقليمي والدولي .


ونوجه شكرنا وتقديرنا لأشقائنا في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً لجهودهم ودعمهم حكومتنا الشرعية ووطننا اليمن ودفاعهم عن أرض اليمن وحماية الملاحة البحرية في مضيق باب المندب بمحافظة تعز وطريق التجارة العالمية في البحر الأحمر والمحيط الهندي وخليج عدن.

Powered by Froala Editor

أخبار وتقارير -

منذ 3 أشهر

-

21 مشاهدة

اخبار ذات صلة

تطورات متسارعة في جبهة قعطبة.. وأبو هارون يلتحق بالمعركة على رأس قوة كبيرة (تفاصيل)

أفادت نيوزيمن مصادر ميدانية، أن أبطال مقاومة حجر والقوات الجنوبية والمقاومة المشتركة يخوضون معارك عنيفة في لكمة سلام ووادي الجشيب، شمال منطقة لكمة الدوكي وجنوب منطقة الريبي، جنوب غربي قعطبة بعد تسلل مجاميع من المليشيات الحوثية الليلة الماضية.

نيوز يمن - محليات -

منذ 7 أشهر

-

85 مشاهدة

قتال شرس في باجة بجبهة حجر بالضالع ومصرع القيادي الحوثي (أبو حرب)

سحقت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية مجاميع المليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، في ناحية من باجة التي تعرضت لهجوم كبير ومستميت من قبل المليشيات، الثلاثاء 21 مايو 2019، بجبهة حجر شمال الضالع.

نيوز يمن - محليات -

منذ 6 أشهر

-

56 مشاهدة

مع تحيات UN.. الشرعية: دعم الرياض وأبو ظبي يمول صناعة الألغام الحوثية بإشراف إيراني!

أشعل يمنيون مواقع التواصل الاجتماعي مجددا على الأمم المتحدة أمام حالة أخيرة ومثيرة للدهشة والإحباط في آن عبر تمويلها مركبات حديثة لمصلحة المليشيات الحوثية الانقلابية التي حولت الأراضي اليمنية إلى أكبر حقول ألغام في العالم، بينما تمولها برامج أممية تحت غطاء نزع الألغام، من تمويلات الإغاثة الخليجية، ونشأ عنوان "الأمم المتحدة تمول ألغام الحوثيين".

نيوز يمن - محليات -

منذ 6 أشهر

-

34 مشاهدة

ويسألونك عن سميع: "الجزيريون" الذين يؤذون عدن وأبوظبي والرياض من الرياض!

لن يقول السعوديون، بداعي القيافة وكبرياء المضيف، لضيف يمني بدرجة وزير عتمة سابق ومحافظ (فنادق - على غرار طلاب منازل) لاحق: اسكت، فإنك تؤذينا والتحالف والبيئة وطبقة الأوزون بتهجمك المسف على أبو ظبي، في لحظة تقارب مصيري وتاريخي كهذه التي نشهد وتتعاظم.

نيوز يمن - محليات -

منذ 5 أشهر

-

39 مشاهدة

أبو أسامة المهاجر.. التحالف: القبض على "أمير" داعش في اليمن

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الثلاثاء، أ...

اليوم الثامن - أخبار وتقارير -

منذ 5 أشهر

-

106 مشاهدة

بعد تأهيلة وترميمة بتمويل من الإمارات.. مستشفى المظفر للأمومة والطفولة بالمدينة يفتح أبوابه مجددا

افتتحت السلطة المحلية بمدينة تعز صباح الثلاثاء مستشفى المظفر بالمدينة القديمة بعد اعادة ترميمه وتأهيله، بتمويل من الهلال الأحمر الإماراتي .

عين العرب(تعز) - محليات -

منذ 5 أشهر

-

32 مشاهدة

اليوم الثامن - أخبار وتقارير -

منذ 5 أشهر

-

33 مشاهدة

اشاد بالدعم الإماراتي.. محافظ ابين يكشف عن مشروع زراعي تموله أبوظبي

بثّت قناة الغد المشرق مساء الجمعة الساعة 9:30بتوقي...

اليوم الثامن - أخبار وتقارير -

منذ 5 أشهر

-

52 مشاهدة