اهم الأخبار

عين العرب(عامر السحاري)عين العرب(عامر السحاري)

حصري- بعد موجّهات واشتراطات حوثية.. الزيدية التقليدية ترضخ وتستأنف الإرشاد والخطابة بمساجد صعدة وعمران

بعد حوالي شهر من الغلو والكبت والقمع الذي مارسته جماعة الحوثي عليهم، استأنف مرجعيات وفقهاء الزيدية التقليديين بعض أنشطتهم الإرشادية وخطب الجمعة في مساجدهم، والتي كانوا أوقفوها لتحاشي الصدام مع الجماعة الحوثية المسيطرة وحقنا للدماء حسب قولهم.
وقالت مصادر مقربة من الجماعة الحوثية وأخرى من مرجعيات وفقهاء الزيدية، لـ"عين العرب"، إن ذلك جاء بعد وساطات من فقهاء هاشميين وشيوخ قبليين، نجحت في إقناع الطرفين بضرورة التهدئة، وتأجيل الخلافات خشية انفجار الوضع في صعدة معقل الزيدية.
وفي محاولة للتهدئة من قبل الجماعة الحوثية، أصدرت توجيهات أو ما أسمتها "موجهات فيما يتعلق بالإشكالية التي حصلت مع بعض أصحاب السيد محمد عبدالله عوض"، وسوف نعرض لما جاء فيها لكن قبل ذلك لنتعرف على القصة من بدايتها.
التعريف بالطرفين
من المفيد الإشارة إلى أن هناك مجموعتان من المرجعيات تتنازعان زعامة المذهب الزيدي، الأولى كلاسيكية تقليدية ذات تفكير ديني نمطي، منغلقة ومتحفظة وإليها ينتمي محمد عبدالله عوض المؤيدي الضحياني الوريث الحالي لكرسي الزيدية التقليدية بعد معلمه الراحل الحسين بن يحيى الحوثي الذي ورثه بدوره من مجد الدين المؤيدي المرجعية الأشهر للمذهب والمتوفى في العام 2007.
أما الثانية فتختلف عنها فقط في كونها ذات ميول للممارسة السياسية واللعب على المتناقضات، ونسج العلاقات الخارجية واستيراد الأفكار الثورية، ويمثلها أسرة بدرالدين الحوثي (عبدالملك الحوثي حاليا)، وذلك يفسر نجاحها في الحصول على الاهتمام والدعم الخارجي (الإيراني بشكل خاص)، ما رجح كفتها وتفوقها على الأولى.
ماذا حدث؟
وفقاً لمصدر مقرب من المرجعية محمد عبدالله عوض، فإن جماعة الحوثي كانت أرسلت في أواخر يوليو الماضي، حملة عسكرية إلى منطقتي حوث وسفيان لقمع بعض الفقهاء الموالين لعوض، أحدهم يدعى عبدالحميد أبو علي، وقام مسلحي الجماعة بوضع نقاط تفتيش في المداخل المؤدية لمسجده وقاموا بمحاصرته ومنعه من دخوله.
وأضاف المصدر في حديثه لـ"عين العرب": وقبل أن يشتبك معهم ومقتل 3 من أنصاره، أرسل أبو علي وبعض الفقهاء التابعين لمحمد عوض إلى عبدالملك الحوثي زعيم الجماعة، يطلبون رفع الحملة والحصار، فرد عليهم أنه لن يرفعها إلا إذا التزموا بأحد ثلاثة خيارات. الأول: الالتزام بالاتفاق المبرم سابقاً بين الجماعة الحوثية وبين الحسين بن يحيى الحوثي المرجعية السايق للزيدية التقليدية (توفي قبل عام تقريبا)، وكان الاتفاق ينص على أن يبقى أتباع الزيدية التقليدية في المناطق التي كانوا قد وصلوا إليها في عهده وعدم التوسع لمناطق أخرى، لكن أنشطة الإرشاد التابعة لخلفه محمد عوض، توسعت خارج صعدة وصولا إلى الحيمتين وآنس والقفلة وعذر ومناطق أخرى في محافظتي عمران وحجة المجاورتين".
ويتابع المصدر "أما الخيار الثاني فكان: فتح مساجدهم ومراكزهم لمشرفي الجماعة الثقافيين ليقوموا بدورهم في الدعوة للجهاد والتصدي للعدوان، وعدم الانصراف حتى سماع محاضراتهم. في حين كان الثالث: أن يقوموا هم (أي أتباع المرجعية محمد عوض) بواجبهم في حث الناس على الجهاد. وسيتلقون الدعم والحماية من الجماعة".
رسالة استعطاف
وبيّن المصدر أن المرجعية محمد عبدالله عوض، بعد ذلك، أرسل رسالة إلى عبدالملك الحوثي يستعطفه ويرجوه الرحمة بحق القرابة هذا نصها:
«بسم الله.. حضرة الأخ، السيد، النجيب، عبدالمـلك بدرالدين الحوثي، حفظه الله وتولاه..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد، فيبدو أن هناك شائعات ضد المرشدين، ولاسيما مرشدو حوث وبلاد سفيان، ورجاؤنا فيكم كبير، وبكم نعصب الأمور، فلا نُظلم وبيدكم الحل والإبرام، مع ما بيننا من وشائج الرحم وأواصر القربى، ونُشهد الله أننا مواطنون صالحون، معززين ذلك بالعهد والميثاق ألا نتعرض لمسيرتكم بمكروه لا في الحرب ولا في السلم، ومن ثبت عليه منا ما يستدعي إدانته فنحن لكم عون، وكما لا يخفى عليكم أنه لا تصح الإدانة إلا بالتوثيق المعتبر في الشريعة والقضاء، وإلا فالمتهم بريء حتى تثبت إدانته. ونحن على يقين أن من يثير الإشاعات بيننا لا يريد الخير لنا ولكم، فلنكن نحن وأنتم على حذر. والذي نرجوه منكم أن توجهوا برفع الحملة العسكرية على مدينة حوث، ونحن مستعدون للإتيان بمن تطلبون منا. ومستعدون لتوقيف الإرشاد في أي بلد فترة محددة حتى يتبين المثبط، المرشدون أم غيرهم. ونحن مستعدون للتفاهم معكم أو مع من ترونه عند طلبكم، وسنأتي إليكم ولو على وجوهنا، وأنتم خير من يحفظ للمواطن كرامته.. كان الله معكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أخوكم ووالدكم/ محمد عبدالله عوض».
وأوضح المصدر أن عبدالملك الحوثي أصر على تنفيذ أحد الخيارات السابقة، قائلا "لا يمكن أن نتفاهم إلا بتنفيذ أحد الشروط، وإلا فالموعد الجمعة القادمة في مساجدكم وعلى خطبكم".
وأختتم المصدر كلامه بالقول "انتظر المرجعية محمد عبدالله عوض ثلاثة أيام وقبل الجمعة الموعودة بيوم، أي في الخميس الموافق 26 يوليو الماضي، أصدر هو ومجموعة من فقهاء الزيدية التقليديين توجيهات لأتباعهم بإيقاف كل أنشطتهم الإرشادية وخطب الجمعة بمساجدهم، في موقف اعتبره بعض أتباعه حقنا للدماء ووأد للفتنة وعدّه آخرون تفريط وخضوع للجماعة الحوثية".
الموجّهات الحوثية للحل
مصادر وثيقة الصلة بجماعة الحوثي، أكدت لـ"عين العرب"، أن وساطات هاشمية وقبلية، بعد ثلاثة أسابيع، نجحت وإن مؤقتاً، في التقريب بين الطرفين، فخففت جماعة الحوثي من شروطها، ووافقت مرجعيات وفقهاء الزيدية التقليدية على مضض على استئناف أنشطتها، مع التطرق بخطبها ولو بالقليل للجهاد وإعلان موقف من العدوان، حد قول المصدر، وهو الشرط الذي لم تتنازل عنه جماعة الحوثي.
لكن عين العرب حصلت على ورقة صادرة من الجماعة الحوثية تحت عنوان "موجهات فيما يتعلق بالإشكالية التي حصلت مع بعض أصحاب السيد محمد عبدالله عوض"، تشير إلى نية الجماعة الاستيلاء على منابر أتباع محمد عبدالله عوض بشكل تدريجي، محاولة تقزيمه وكسب الناس والمتعاطفين معه من خلال إظهاره بشخصية الضعيف والمثبط، وتصوير أتباعه مجرد مجموعة صغيرة. ونصت صراحة على "التوجيه لمشرفيها وأنصارها بوجوب تغطية المساجد والمدارس التي تركها أتباع محمد عوض، والتوضيح للمجتمع بما سبق".
وهذا أبرز ما جاء في الموجهات الحوثية المتعلقة بحل الإشكالية التي حصلت مع بعض أصحاب السيد محمد عبدالله عوض:
«يقوم المشرفون والاجتماعيون والعلماء والثقافيون بالتوضيح والتواصل بالمتعاطفين مع أصحاب السيد محمد عبدالله عوض، والمتاثرين بهم ولتوضيح وتاكيد ما يلي:
إننا لم نطلب منهم اطلاقا سحب المحسوبين عليهم من المناطق ولا ترك صلاة الجمعة ولم يتعرضوا لأي تهديد إطلاقا ولا مشكلة لنا مع الإرشاد أساسا، بل كنا ولا زلنا نؤكد لهم استعدادنا أن نساعدهم في نشر أشخاص منهم يدرسون ما شاءوا وأينما شاءوا، ويكون لهم موقف واضح من العدوان ولا يعيقون عن تحريك الناس للتصدي للعدوان، وإنما المشكلة هي في التثبيط والصد والتنفير والتشكيك في الموقف ضد العدوان الأمريكي الصهيوني السعودي وإعاقة الناس عن التصدي له والإساءة للشهداء.
وكنا قد فتحنا لهم المجال لثلاثة خيارات:
إما أن يلتزموا بالاتفاق المبرم سابقاً مع السيد العلامة/ الحسين ابن يحيى الحوثي رحمه الله، أو أن يتوسعوا في مناطق جديدة لكن لا يشكلوا عائق عن الجهاد واستنهاض الناس للتصدي للعدوان، أو أن يتخذوا موقف واضح ضد العدوان ويكون المجال مفتوح أمامهم للإرشاد في المناطق بناء على ذلك.
وللعلم فإن حالهم في ذلك حال بقية المواطنين وسائر المكونات والتيارات فقد ألزمتها الدولة بهذا والتزمت به.
وبالنسبة للمساجد والمدارس التي تركوها فيجب على الجميع الاهتمام بتغطيتها والتوضيح للمجتمع بما سبق.»


Powered by Froala Editor

محليات -

منذ 9 أشهر

-

1147 مشاهدة

اخبار ذات صلة

حصري- كيف ومتى قُتل شقيق زعيم مليشيا الحوثي وما هي المسئوليات التي كان يشغلها؟

كشفت مصادر محلية في محافظة صعدة، أن شقيق زعيم ميليشيا الحوثي، إبراهيم بدر الدين الحوثي، الذي اعترفت الميليشيا بمصرعه، اليوم، قُتل في عملية نوعية لطائرات التحالف استهدفت اجتماعاً موسعاً لعناصر المليشيا في مديرية كتاف بصعدة أواخر الأسبوع الماضي.

نيوز يمن - محليات -

منذ 9 أشهر

-

387 مشاهدة

حصري- كيف ومتى قُتل شقيق زعيم مليشيا الحوثي وما هي المسئوليات التي كان يشغلها؟

كشفت مصادر محلية في محافظة صعدة، أن شقيق زعيم ميليشيا الحوثي، إبراهيم بدر الدين الحوثي، الذي اعترفت الميليشيا بمصرعه، اليوم، قُتل في عملية نوعية لطائرات التحالف استهدفت اجتماعاً موسعاً لعناصر المليشيا في مديرية كتاف بصعدة أواخر الأسبوع الماضي.

نيوز يمن - محليات -

منذ 9 أشهر

-

183 مشاهدة

حصري- مصدران: تكتل حول الرئيس وراء تعطيل حوار جدة قطعاً للطريق أمام "قوى جديدة"

قال مصدران، إن الرئاسة اليمنية "بتأثير من شركاء وقوى نافذة" تتشدد في موقفها الرافض الدخول في حوار مع ممثلي التكتل الجنوبي البارز "المجلس الانتقالي" كما دعت إلى ذلك المملكة العربية السعودية في مدينة جدة.

نيوز يمن - محليات -

منذ 8 أشهر

-

121 مشاهدة

حصري- الحوثيون يصادرون بـ"التأميم" مستشفيات خاصة وحصر ممتلكات "العيسي" في الحديدة

باشرت مليشيا الحوثي وضع يدها على موجودات عينية ومالية واستثمارية لرجال أعمال ومستثمرين في مدينة الحديدة الساحلية مركز المحافظة غرب اليمن.

نيوز يمن - محليات -

منذ 8 أشهر

-

101 مشاهدة

حصري- اغتيال الحمادي.. تورط غمدان ورصاصة واحدة من جلال ومسدس ثان للإخوان

وفقا لمعلومات خاصة تلقاها نيوزيمن من مصادر مطلعة، بات صهر العميد الشهيد عدنان الحمادي وزوج ابنته، متهما رئيسا بالتورط والمشاركة في جريمة الاغتيال.

نيوز يمن - محليات -

منذ 5 أشهر

-

94 مشاهدة

حصري- زكريا الحمادي مُتحدثاً عن اغتيال والده و"كشف المجرمين ومَنْ خلفهم"

هل يمكن لقضية اغتيال القائد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع أن تغلق نهائيا ملف جرائم الاغتيالات السياسية في اليمن... ذلك أمر ممكن وبأيديكم.

نيوز يمن - محليات -

منذ 5 أشهر

-

81 مشاهدة

حصري- "حرب الانترنت" خطة حوثية قيد التنفيذ تشمل حجب مواقع وتطبيقات التواصل

نبهت مصادر متطابقة، عاملة واستخباراتية، إلى خطوات ممنهجة ومرحلية لعزل السكان والرأي العام في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي،

نيوز يمن - محليات -

منذ 5 أشهر

-

76 مشاهدة

حصري- بيانات استيطان حوثي ممنهج يكتسح تهامة والساحل الغربي الشمالي

التحركات الحوثية باتجاه مديريات تهامة والساحل الغربي، الشمالية، أخذت في تملُّك العقارات وشراء الأراضي والاستحواذ على مساحات واسعة في الزهرة ووادي مور واللُّحية وجبال الملح المقابلة للممر المائي والملاحي.

نيوز يمن - محليات -

منذ 5 أشهر

-

83 مشاهدة

حصري- اعتقال متهمين بالتخابر مع الحوثيين على رأسهم مدير مديرية التحيتا

قُبض على مدير مديرية التحيتا الساحلية، جنوب محافظة الحديدة، واثنين آخرين، على ذمة التخابر مع مليشيات الحوثي، وقضايا فساد واختلاس واستغلال للوظيفة العامة.

نيوز يمن - محليات -

منذ 5 أشهر

-

92 مشاهدة

123 test st

lwtest

عين العرب(lwtest) - أخبار وتقارير -

منذ أسبوعين

-

39 مشاهدة